النقابة الوطنية للمساعدين التقنيين تدعو للمشاركة في الإضراب الوطني


النقابة الوطنية للمساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين بالتربية الوطنية والتعليم العالي التابعة للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي تدعو إلى المشاركة في:
1. الإضراب الوطني والوقفات الاحتجاجية أمام المديريات و/أو الأكاديميات، الأربعاء 2 دجنبر 2020؛
2. والاحتجاجات أمام مكان انعقاد المجالس الإدارية للأكاديميات أيام وأوقات انعقادها؛
وتطالب بالاستجابة الفورية لمطالب المساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين بالتعليم


إن المكتب الوطني للنقابة الوطنية للمساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين للتربية الوطنية والتعليم العالي بعد تذكيرها برسالة الجامعة الوطنية للتعليم FNE، في 12 نونبر 2020، التذكيرية بالمطالب العاجلة للمساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين بالتربية الوطنية والتعليم العالي الموجهة إلى العثماني سعد الدين، رئيس الحكومة وأمزازي سعيد، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، وبعد وقوفها على أوضاع الفئة والتمادي في تهميش مطالبها ووقوفها على قرار اللجنة الإدارية الوطنية للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي، يدعو جميع المساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين إلى المشاركة في:

1. الإضراب الوطني والوقفات الاحتجاجية أمام المديريات و/أو الأكاديميات، الأربعاء 2 دجنبر 2020 وفي والوقفات الاحتجاجية؛

2. والاحتجاجات أمام مكان انعقاد المجالس الإدارية للأكاديميات أيام وأوقات انعقادها بمختلف الجهات؛
وذلك احتجاجا على:

1- السياسات اللاشعبية في مجال التعليم والتربية والتكوين وغياب الإمكانيات اللوجستيكية والوقائية في ظل جائحة كورونا؛

2- سوء التدبير على مستوى المؤسسات التى يشتغل بها المساعدون التقنيون والإداريون بالتربية الوطنية والتعليم العالي؛

3- التماطل في معالجة إشكالية السكن الإداري الخاص بالمساعدين الإداريين بشكل خاص ومعالجة ‏ملف السكنيات بشموليته بالنسبة للمساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين أسوة بباقي أطر وزارة التربية الوطنية ‏وكل ملفات المساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين بالتربية الوطنية وبإدارات التعليم العالي ‏وبالمكتب الوطني للأعمال الجامعية الاجتماعية والثقافية Onousc؛

4- غياب أي مجهود لإنصاف الفئة وصون كرامتها وإعادة الاعتبار لها بتحقيق مطالبها ومطالب باقي الفئات التعليمية وعلى رأسها فئة المساعدين باعتبارها الفئة الأكثر تضررا؛
وللمطالبة بـ:

1- التسريع بالإدماج الفوري في النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية، كما اتفقت وزارة التربية مع النقابات، بالسلم الثامن (8) واحتساب سنوات اعتبارية تُحتَسب من السنوات المقرصنة قبل الترسيم جبرا للضرر وإضافة سنوات اعتبارية للمساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين المرتبين في السلمين 5 (سنتين) و6 (ثلاث سنوات) قبل حذف السلالم الدنيا سنة 2010؛
2- فتح باب الترقي للسلم التاسع وللدرجات العليا طيلة المسار المهني والرفع من قيمة التعويض عن الأعباء أسوة بباقي القطاعات لنفس الإطار/ الفئة؛

3- تحسين وضعية المساعدين الاجتماعية والمادية والمعنوية بقطاعي التربية الوطنية والتعليم العالي وضمان شروط ظروف العمل في مختلف المؤسسات التعليمية والإدارات والجامعات والمعاهد والأحياء الجامعية…؛

4- إعادة النظر في تدبير امتحانات الكفاءة المهنية لجعلها شفافة وديمقراطية ومبنية على الاستحقاق وتكافئ الفرص بين الجميع؛

5- تمكين المساعدين من محاضر الدخول والخروج والاستفادة الفعلية من أوقات الراحة والعطل؛

6- جعل حد لكل أشكال التهميش والإقصاء وبالتسريع بإصدار المراسيم ‏التعديلية التي تضمن الحقوق والمكتسبات المادية والمعنوية وكذلك مختلف الترقيات بما فيها الشهادات؛

عن المكتب الوطني للنقابة الوطنية للمساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين بالتربية الوطنية والتعليم العالي، التابعة للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي، الكاتب العام: الرزيزة عبد الله

  •  
  •  
  •  
  •