بيان تضامني مع الشعب الكوبي


بيان تضامني مع الشعب الكوبي

نظرا للأضرار المتزايدة نتيجة الحصار الذي تفرضه الولايات المتحدة الأمريكية على الشعب الكوبي، الحصار المفروض ظلما منذ عام 1962، وأخذا بعين الاعتبار خطورة الوضع الصحي العالمي والموجة الثالثة من جائحة الفيروس التاجي التي تمر بها العديد من البلدان بما في ذلك كوبا في هذه الأوقات الحرجة:

تدعو حركة “مناضلون بلا حدود”، التي تجمع نشطاء سياسيين وجمعويين من أمريكا الشمالية وأوروبا وإفريقيا، السلطات الأمريكية إلى رفع الحظر الاقتصادي والاجتماعي والسياسي المفروض على الشعب الكوبي الذي اختار أن يعيش حرا ومستقلا عن أي تدخل أجنبي.

ونعرب عن تضامننا اللا مشروط مع الشعب الكوبي الشجاع وقواه الحية والمجتمع المدني التي تساهم في تنمية وطنهم على الرغم من تحديات هذا الحصار الذي لا مبرر لوجوده.

وننتهز هذه الفرصة لنطلب من منتخبينا المحليين والإقليميين والفدراليين التدخل لدى الحكومة ومجلس النواب ومجلس الشيوخ الأمريكي لوضع حد للتوتر في المنطقة والبدء برفع هذا الحظر الذي مضى عليه حوالي 60 سنة والعمل على خلق مناخ من السلم والأخوة بين شعوب المنطقة لمواجهة هذا الوباء المدمر والتحديات الاقتصادية والسياسية والمناخية لخير البشرية جمعاء.

واشنطن، في 26 أبريل 2021.

  •  
  •  
  •  
  •