تنقيل تعسفي لموظف واحتجاج نقابة FNE أمام مديرية التعليم


تنقيل تعسفي لموظف بتيزنيت واحتجاج نقابة FNE أمام مديرية التعليم الجمعة 8 أبريل 2022 الساعة 11 صباحا

تلقى المكتب الاقليمي للجامعة الوطنية للتعليم FNE بتيزنيت علما بالتنقيل الذي توصل به المساعد التقني السيد أحمد الشافعي دون رغبة أو طلب منه، حيث تم تنقيله من أقصى مدينة تيزنيت إلى أقصاها، هذا التنقيل الذي تبرره الإدارة بكونه من أجل المصلحة هو في الحقيقة تنقيل تعسفي، تداول المكتب حيثياته بالتحليل والنقاش، وخلص لما يلي:

ـ يعتبر هذا القرار يدخل في إطار التضييق على العمل النقابي وعلى النشاط الإشعاعي للمساعد التقني أحمد الشافعي، وأن الإدارة لم تستسغ هاته الدينامية من فئة كثيرا ما يتم التعامل معها بازدراء وتهميش.

ـ يعتبر قرار التنقيل هذا قرارا تعسفيا بامتياز، وشططا إداريا، ويطالب المديرية بالتراجع الفوري عنه.

ـ يدين بشدة هذا القرار، لما يسببه من أضرار مادية، ومن أضرار اجتماعية ونفسية على السيد أحمد الشافعي وعلى أسرته الصغيرة ، والتي تضرب في الصميم مبدأ الاستقرار، بعد أكثر من 15 سنة من الاشتغال بمدرسة الوفاء.

ـ يفند ادعاء الإدارة وتبريرها بالحاجة لهذا التنقيل لمصلحتها، وذلك لكون مدرسة المستقبل التي تم التنقيل إليها تتوفر أصلا على إطار مساعد تقني، مما يطرح علامات استفهام عريضة حول الدوافع الحقيقية المخفية لهذا التنقيل الجائر…

لكل ما سبق، فإن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم يستنكر قرار المديرية ويدخله في خانة الشطط والتعسف الذي لا يمكن لنقابتنا المكافحة أن تقبل به في حق أسرة التعليم قاطبة، وبالأخص فئة المساعدين التقنيين، ويعلن عن تنظيم وقفة احتجاجية إنذارية يوم الجمعة 8 أبريل 2022 أمام مديرية تيزنيت، ويدعو جميع المناضلين الغيورين، الرافضين للظلم والتعسف، للاحتجاج ضد هذا القرار ابتداء من الساعة (11h00) صباحا.

بيان المكتب الإقليمي بتيزنيت، بتاريخ 5 أبريل 2022