العدد 455 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك


صدر العدد 455 من جريدة النهج الديمقراطي والخاص بالأسبوع من 21 الى 27 ابريل
يتناول ملف العدد:

تقديم ملف العدد=

“ينتظر خلال المؤتمر الخامس للنهج الديمقراطي الإعلان عن الحزب المستقل للطبقة العاملة، وهي مناسبة تطرح ضرورة الاهتمام بالقضايا المحيطة بهذه المهمة التاريخية العظمى في بلادنا. ولعل من أبرز الإشكاليات والقضايا التي تطرح في سياق هذه المهمة، نقاش العلاقة بين النقابي والسياسي. وهي قضية ذات أهمية كبرى لعدة اعتبارات نظرية وعملية. وأولها ضرورة التحديد الدقيق للمفاهيم المرتبطة بهما، وطبيعة النضال المرتبط بكل حقل، وأوجه التكامل بينهما. فإذا كان دور النقابي هو الصراع الاقتصادي للطبقة العاملة، ودور السياسي في صراعها هو تحقيق هدف تمكين الشعب الكادح، المنتج الحقيقي، من السلطة، فضرورة التخلص من النظام الرأسمالي للقضاء النهائي على استغلال الطبقة العاملة، يفرض كما أكد كارل ماركس ضرورة تجاوز المنظور الاقتصادي للعمل النقابي إلى منظور يوسع دور النقابة إلى مستوى توعية الطبقة العاملة لتدرك أن مصالحها متناقضة مع مصالح الرأسمال، وحصر النضال النقابي في الحدود الاقتصادية لا يعدو ان يكون صمام صدمات للنظام الرأسمالي بل منقذا له في كثير حالات من الانهيار التام. ولذلك فتجاوز الوعي المزيف الذي تنشره البورجوازية بين أوساط العمال يفرض نضالا نقابيا بديلا يتجاوز أعطاب الحركة النقابية الراهنة ويدرج التكوين الفكري والتاطير العملي للمساهمة في انتقال العمال إلى مستوى الوعي الطبقي، وليساهم العمل النقابي من خلال ذلك في توفير شروط بناء الطبقة العاملة لحزبها المستقل.
في إطار مناقشة هذه القضايا تخصص الجريدة ملف عددها هذا للعلاقة بين النقابي والسياسي في سياق الاستعداد للإعلان الحزب المستقل للطبقة العاملة، وذلك من خلال ثلاثة محاور متكاملة، أولها يتناول بالتحليل أعطاب العمل النقابي الراهن، وثانيها يطرح مقترحات العمل النقابي البديل، وثالث المحاور يعرض المنظور الماركسي للعلاقة بين النقابي والسياسي.”

كما يتضمن العدد اخبارا ومعطيات عن الحركة النضالية العمالية والحركات الاحتجاية للجماهير الشعبية بالاضافة الى تحاليل سياسية للوضع على الصهيد الوطني وفي فلسطين وعلى الصعيد الاممي كما يتضمن العدد الصفحة الثقافية التي تهتم بالابداع وقضايا الثقافة التقدمية.