القمة العالمية للشعوب


القمة العالمية للشعوب

انعقد، ما بين 10 و13 فبراير 2020 في تونس، اجتماع التنسيقية الدولية للقمة العالمية للشعوب التي تضم مئات الأحزاب والمنظمات الشعبية من كل بقاع المعمور.

وترتكز القمة العالمية للشعوب على أرضية أممية تستهدف توحيد نضالات الشعوب ضد الرأسمالية وضد كل أشكال الاضطهاد من خلال النضال:

– ضد الرأسمال المالي والشركات المتعددة الاستيطان والجنات الضريبية.
– ضد الامبريالية والاستعمار ومن أجل كفاح الشعوب من أجل سيادتها.
– من أجل الشغل في شروط تضمن حياة كريمة.
– من أجل الديمقراطية الشعبية وتجاوز الديمقراطية التمثيلية البرجوازية.
– من أجل الدفاع عن الموارد الطبيعية.
– من أجل الدفاع عن الحقوق الاجتماعية وحقوق الإنسان.
– من أجل الدفاع عن حقوق النساء.
– من أجل إطلاق سراح المعتقلين السياسيين وضمان حقوقهم.
– من أجل حقوق المهاجرين والشعوب الأصلية وكل المجموعات البشرية المضطهدة.
– ضد الأصولية الدينية وكل أشكال التعصب الديني.

وتعتبر القمة العالمية للشعوب التكوين السياسي والفكري من أهم الوسائل لنشر الفكر الأممي التقدمي المنحاز للطبقة العاملة وعموم الكادحين وتكوين الأطر وتوحيد مكونات القمة. ولا يقتصر هذا التكوين على التلقين واكتساب المعرفة، بل يتضمن أبعادا أخرى كالمشاركة في الأعمال العامة (الطبخ والتنظيف وغيرهما) وتعلم المشاركين والمشاركات تدبير أمورهم بنفسهم من خلال توزيعهم على مجموعات تعالج المشاكل التي قد تقع ويمكنها تقديم اقتراحات حول كل القضايا وكذا تشجيع الابداع الفني والأنشطة اليومية التي تساهم في تماسك ووحدة المجموعة. لذلك أقامت القمة عددا من المدارس في البرازيل وجنوب إفريقيا وتونس ونيويورك وكاتماندو في النيبال وتعمل على إنشاء المزيد منها.

كما تولي القمة أهمية أساسية لخوض معركة الافكار. ولهذا الغرض تتعاون القمة مع مركز للأبحاث يحمل اسم “القارات الثلاث” الذي استلهمه من بن بركة الذي أسس، في ستينات القرن الماضي، حركة بنفس الاسم. هذا المركز الذي يتوفر على مكاتب في عدة دول ينشر إصدارا أسبوعيا باللغتين الانجليزية والاسبانية يتطرق، بعمق وبأسلوب أدبي رفيع، لقضايا سياسية وفكرية واقتصادية واجتماعية ذات راهنية. كما يصدر المركز، بشكل دوري، ملفات معمقة حول قضية معينة.

وتتعاون القمة أيضا مع منصة إعلامية تلعب دورا في مواجهة الاعلام السائد الذي تهيمن عليه الامبريالية. هذه المنصة التي تربطها علاقات مع قنوات للتواصل ذات توجه تقدمي.

تقوم القمة بتنظيم قمم على المستوى القاري كانت آخرها القمة التي انعقدت في غانا سنة 2019 والتي شارك فيها 400 شخص يمثلون منظمات شعبية وأحزاب تقدمية.

كما نظمت، في أوج الهجوم الرجعي والامبريالي ضد فينزويلا ما بين 24 و27 فبراير 2019، قمة استثنائية للتعبير عن التضامن الأممي مع الشعب الفينزويلي في دفاعه عن حقه في تقرير مصيره ودعما للسلطة الشرعية وضد المؤامرات التي تحيكها الرجعية الفينزويلية تحت إشراف الامبريالية الامريكية. هذه القمة التي حضرها 500 مندوب(ة) من 100 بلد يمثل(و)ن أحزاب وحركات اجتماعية تقدمية، نسائية وشبابية ونقابية وغيرها.

ومن ضمن أهم المبادرات النضالية للقمة العالمية للشعوب اعتزامها تنظيم أسبوع مناهض للامبريالية (من 25 إلى 31 ماي 2020) على المستوى العالمي. وقد عبرت منظمات دولية وازنة عن انخراطها في هذه المبادرة، منها المسيرة الدولية للنساء وفييا كمبيسينا ومنتدى ساو باولو.

إن ما سبق مجرد جرد لبعض أهم أنشطة القمة ولا يعبر عن العمل الجبار الذي تتحمل عبأه. إن القمة محاولة جادة ومتكاملة ومتقدمة لتوحيد القوى المناهضة للرأسمالية والطامحة إلى بناء الاشتراكية نهيب بكل القوى المتخندقة في صف الطبقة العاملة وعموم الكادحين دعمها.


  •  
  •  
  •  
  •