رسالة تضامنية إلى الحزب الشيوعي الصيني

رسالة تضامنية إلى الحزب الشيوعي الصيني

رسالة تضامنية إلى الحزب الشيوعي الصيني


الرفاق الأعزاء في الحزب الشيوعي الصيني،

يدين الحزب الشيوعي اللبناني القانون الذي أقره الكونغرس الأميركي ووقعه الرئيس دونالد ترامب في 27 تشرين الثاني الماضي نحن عنوان “قانون حقوق الإنسان والديمقراطية في هونغ كونغ لعام 2019” ويعتبره تدخلاً سافراً في الشؤون الداخلية الوطنية لجمهورية الصين الشعبية. إن قضية معالجة التطورات الحاصلة في مدينة هونغ كونغ هي شأن داخلي صيني، وأي تدخل فيه من قوى خارجية يعتبر انتهاكاً للقانون الدولي، ولسيادة الصين على أراضيها.

إنّنا نرفض بشكل مطلق هذه الغطرسة الأميركية المستمرة، وعدوانها على دول العالم من خلال الحروب العسكرية والحصار الاقتصادي والعقوبات المالية والحروب التجارية، التي تقوم بها، والتي تطال العديد من الدول ومن بينها بلدينا، الصين ولبنان.

يدعو الحزب الشيوعي اللبناني إلى التصدي لهذه العدوانية الأميركية بكافة الوسائل المتاحة، من أجل سيادة دولنا وحريتها وتقدمها، ومن أجل الانتقال إلى نظام دولي جديد قائم على المنفعة المتبادلة والاحترام والتعاون بين الشعوب، من خلال كسر الأحادية وتعددية الأقطاب.

ولكم منّا كل التحية والتضامن.

الحزب الشيوعي اللبناني
لجنة العلاقات الخارجية

بيروت، في 4 كانون الأول 2019


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •